طرق حفظ وتخزين الزيوت الطبيعية

طرق حفظ الزيوت الطبيعية يجب حفظ الزيوت النباتية في أوعية نظيفة وجديدة ومحكمة الإغلاق، وبعيدة عن أي مصدر حرارة أو رطوبة؛ لأنّه سيتعرض حتماً وبعد فترة قصيرة من تخزينه للفساد، لذا هناك عدة طرق يلجأ لها لتخزين الزيوت النباتية منها:


الزجاج المعتم

يعد حفظ الزيت في عبوات الزجاج المعتم من أفضل طرق تخزين الزيت، وذلك لأنّها عازلة جيدة للحرارة، والضوء، مما يبقي الزيت فيها لفترات طويلة تزيد عن السنتين في حالة جيدة جداً.


عبوات الستانلس ستيل

هي العبوات التي تستخدم في الوقت الحالي في تخزين الزيت بكثرة عند المزارعين، وهنا يجب توخي الحذر عند استخدامها؛ لأنّ هناك أنواع منها لا تلائم حفظ الزيت.


عبوات بلاستيكية مطلية

تعتبر هذه العبوات أقل جودة في حفظ الزيت من غيرها، وذلك لأنّها يمكن أن تنفذ من خلالها الضوء، والحرارة، والرطوبة، مما يفسد الزيت بسرعة أكبر من غيرها.


ومن الطرق تخزين الزيت في الثلاجة يمكن تفريغ الزيت في عبوات صغيرة مناسبة بحسب استخدام الأسرة، ووضعها في الثلاجة لفترات قصيرة، وبدرجات حرارة معتدلة؛ لأنّ بعض الزيوت يتجمد عند درجة حرارة مئتين مئوية.


أمور تجب مراعاتها عند حفظ الزيوت الطبيعية تعبئته في عبوات مناسبة لهذا الغرض، بحيث لا يتفاعل مع الأحماض الموجودة فيه، ولا تغير خواصه الفيزيائية. التأكد من سلامة العبوات المستخدمة للتخزين، وخلوها من أي روائح، أو آثار لمواد أخرى. اختيار مكان التخزين المناسب من حيث درجة الحرارة، والرطوبة، والتهوية، حتى نضمن بقائه لفترات طويلة بنفس الطعم، والجودة. تجنب تخزينه بالقرب من أي مواد لها روائح نفاذة، كالبهارات، والقهوة، والمنظفات، لأنّ هذا سيؤثر في العمر التخزيني للزيت، ويفقده جودته. تعبئة الزيت بعبوات صغيرة مناسبة لاستخدام العائلة، مع الحرص على تعبئتها بشكل كامل حتى نمنع تأكسد الزيت نتيجة دخول الهواء إلى حيّز الفراغ في العبوات التي يخزن بها.


وهذا مانطبقه في معصرة القرية النقية بدء من عصر الزيوت على البارد إلى تعبئته في قوارير زجاج معتمة اللون حتى تكون عازلة جيدة للحرارة والضوء ومن ثم حفظه في مكان مناسب لدرجة الحرارة والتهوئة حتى يتم توصيله للعملاء